بالارقام .. خسائر مصر من السجائر المهربة

عدد المشاهدات 576

10:24 مساءً

الثلاثاء , 09 يناير 2018

بالارقام .. خسائر مصر من السجائر المهربة
بالارقام .. خسائر مصر من السجائر المهربة

 

كشفت دراسة وطنية قامت بها وزارة الصحة والسكان بالتعاون مع مكتب منظمة الصحة العالمية في مصر أن السجائر هي منتج التبغ الأكثر تهريبا ، وأن التهريب واسع النطاق هو المصدر الرئيسي للتجارة غير المشروعة للتبغ في مصر

وبالمقارنة بين الدراسة الحالية والسابقة تبين أن تهريب السجائر وصل لـ20:7% بخسائر مالية وصلت لـ3.6 مليار جنيه عام 2012-2013، بينما انخفض معدل تهريب السجائر إلى 8:5% بخسائر مالية 3:4 مليار جنيه وعائدات مالية وصلت لـ43 مليار جنيه كضريبة مبيعات على السجائر القانونية، عامي 2016-2017.

وأرجعت الدراسة الحالية هذا الانخفاض الملحوظ إلى تحسن الحالة الأمنية في البلاد وتشديد الرقابة على المناطق الحدودية بالإضافة إلى زيادة الوعي العام بين المواطنين بمخاطر التبغ غير المشروع.

كما طرحت الدراسة الأخيرة مجموعة من التوصيات للحد من هذه الظاهرة الخطيرة من بينها ضرورة التعجيل بالتوقيع على بروتوكول للقضاء على الاتجار غير المشروع لمنتجات التبغ، والذي قامت بإطلاقه منظمة الصحة العالمية، لتصبح مصر واحدة من الدول الرائدة في هذه الصدد، إلى جانب وضع خطة عمل وطنية بشأن الخطوات الأساسية اللازمة من مختلف الأطراف المعنية والوطنية للتصديق على هذا البروتوكول، وضرورة استمرار تعاون جميع الجهات من أجل التصدي لهذه المشكلة وتعزيز الوعي المجتمعي بخطورتها. 

وتعتبر تجارة التبغ غير المشروعة مشكلة عالمية وتشكل تحديا أمنيا رئيسيا في العديد من دول العالم ، وقد تصاعدت المشكلة في مصر منذ يناير 2011 حيث تحدث تجارة التبغ غير المشروعة في عدة صور منها التهريب واسع النطاق والبيع غير المشروع والتصنيع غير القانوني، مما يهدد الصحة العامة للمواطنين ويؤدى الى خسارة الدولة مليارات الجنيهات سنويا. 

كما أنها تخالف قوانين الدولة لمكافحة التبغ حيث أنها لا تحمل أي تحذيرات صحية وتنتهك النظام الضريبى للدولة فتباع بأرخص الأسعار وتصبح متوفرة ومتاحة على نطاق واسع، خاصة لفئتى الشباب ومحدودي الدخل مما يزيد من معدلات استهلاك التبغ بكل عواقبه الصحية والاقتصادية المدمرة.