4 جرائم تهز الشرقية بسبب الإدمان

عدد المشاهدات 306

01:31 صباحًا

السبت , 13 يناير 2018

4 جرائم تهز الشرقية بسبب الإدمان
4 جرائم تهز الشرقية بسبب الإدمان

لا شك أن حالات التفكك العائلي والإهمال والتقصير في تربيته والتدليل الزائد لها تأثير كبير على سلوكه ونتائجها السلبية أوصلت بعضهم إلى ارتكاب جرائم بشعة تقشعر لها الابدان أكثرها بسبب سقوطهم في هاوية أصدقاء السوء ودخول عالم الإدمان "فيتو" ترصد أبرز جرائم الإدمان التي هزت محافظة الشرقية خلال الفترة الماضية والتي تعدت حدود المنطق في مجتمعنا

مربية الأجيال 
شهدت مدينة بلبيس جريمة قتل بشعة عندما أقدم شاب على التخلص من والدته التي تعمل بالتربية والتعليم بسبب الخلاف على المال

ورد بلاغ لقسم شرطة بلبيس بوصول جثة لسيدة خمسينية تدعى "فاطمة  ح  ر" "ربة منزل" ومقينة بدائرة القسم للمستشفى المركزى مصابة بعدة طعنات بالوجه والرقبة وتبين من التحريات التي اجراها رئيس المباحث أن وراء الواقعة نجلها ويدعى "محمد ع"" 30 عاطل مقيم في منطقة "المتاجر" ببندر بلبيس بسبب رفضها إعطاءه مبلغا من المال كونه يتعاطى المخدرات

وأكدت التحريات أن الشاب طلب من المجنى عليها إعطاءه مبلغا من المال فعاتبته الأخيرة وطالبته بأن يكف عن شراء تلك السموم ويبحث عن شيء له فائدة فما كان منه إلا أن انهال عليها بآلة حادة وسدد لها عدة طعنات بالوجه والرقبة ما أدى إلى مصرعها في الحال.

لوح زجاج 
فيما تخلص شاب بقرية المهدية التابعة لمركز ههيا من والدته الاربعينية طعنا مستخدما لوح زجاج عقب قيامها بتعنيفها له بشدة بسبب عودتها لتعاطي مخدر الهيروين مرة أخرى.

وتبين من التحريات التي اجرتها المباحث أن الشاب يدعى "محمد ع م" 20 عاما حاصل على دبلوم تجارة يتعاطى مخدر الهيروين منذ فترة وتم إيداعه مصحة لعلاج الإدمان لمدة 3 أشهر قبل أن يسمح له بالخروج والعودة للتعاطي مرة أخرى ويوم الحادث طلب من والدته إعطائه مبلغا من المال إلا أنها رفضت ونهرته قبل أن يقدم على تهشيم لوح زجاجي ويطعن والدته وتدعى "نبوية أ ا"44 عاما بالشرائح الزجاجية المتناثرة وتمزيق جسدها

وفي قرية ميت يزيد التابعة لمركز منيا القمح أطلق الشقيق الأكبر النار على اثنين من أشقائه ما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الآخر بسبب معاتبتهما له على استمراره في تعاطي المواد المخدرة.



ترجع أحداث الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية إخطارا يفيد وصول" أحمد ص م"" 22 عاما استورجى جثة هامدة وشقيقه" ماهر" مصابا بأعيرة نارية بإحدى قدميه لمستشفي الأحرار التعليمى بمدينة الزقازيق وتم التحفظ على جثة المتوفي بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

وبسؤال شهود العيان تبين أن وراء ارتكاب الجريمة شقيقهم الأكبر ويدعى "محمد" 26 عاما بسبب خلافات بينهم حول تعاطيه الدائم للمخدرات وتم ضبطه واقر بارتكابه الواقعة لذات السبب.

جثة بلبيس 
وتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية إخطارا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ لقسم شرطة بلبيس بعثور أهالي قرية السعيدية على جثة شخص ملقاة بأرض زراعية.

وبانتقال الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة وبالفحص تبين أن الجثة لـ"أحمد. ر. ع" 15 عاما سائق مقيم عزبة الملقة التابعة لقرية المساعدة، ويعمل سائق توك توك وذلك بعد إبلاغ أسرته باختفائه منذ 16 ساعة فقط، وتبين من المعاينة الأولية أن الطفل توفي خنقا بواسطة "كوفيه".

وتم تشكيل فريق بحث جنائي على أعلى مستوى من المديرية بقيادة المقدم جاسر زايد والرائد نبيل غيث رئيس مباحث بلبيس، وبالتعاون مع الرائد أحمد حسن رئيس مباحث منيا القمح لضبط مرتكبي الواقعة الذين نجحا في جمع كافة الخيوط للوصول للجناة وتم إعداد مأمورية بالاشتراك مع الجهات المعنية الأخرى وتم ضبط المتهمان بعد 48 ساعة فقط من وقوع الجريمة وهما "أحمد ه م" 22 عاما عاطل، و"كريم ف م"17 عاما عاطل مقيمان قرية الجديدة التابعة لمركز منيا القمح.

وبتضييق الخناق عليهما اقرأ بارتكاب الواقعة بهدف السرقة والإنفاق على شراء المخدرات وأضافا: " استدراجنا المجني عليه لمكان الواقعة وقيدناه من الخلف واستخدام الكوفية في خنقه والتخلص من جثته في أرض زراعية بنطاق مركز بلبيس وبيع التوك توك الخاص بالضحية لشخص يدعى "سالم م س" 25 عاما مقيم السعدية التابعة لمركز بلبيس مقابل 2000 جنيه.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المتهمين وبعرضهما على النيابة العامة أمرت بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

من جانبه أوضح "عبدالحميد إبراهيم" خبير الارشاد الاسرى والاستشاري في تصريحات خاصة لـ«فيتو» : أن أحد أهم الأسباب التي تؤدى إلى إقدام الأبناء على ارتكاب مثل تلك الوقائع بجانب التفكك الأسري عدم احساس الشاب بالمسئولية أو تحقيقه للذات فيضطر للجوء لشىء يغيبه عن الوعي.

لافتا إلى أن الشاب تحت تأثير المخدرات لا يمتلك الاحساس بالزمن ولا بالمسافة أو بصلة القرابة ما يجعل مسألة التخلص من اقرب الناس له للحصول على المال من أجل شراء المخدرات أمر طبيعى جدا بالنسبه له.