الإسرائيلي مغطرس.. كيف صدرت الصحف المصرية والعالمية يوم تحرير سيناء؟

عدد المشاهدات 60

12:03 صباحًا

الخميس , 26 إبريل 2018

الإسرائيلي مغطرس.. كيف صدرت الصحف المصرية والعالمية يوم تحرير سيناء؟
الإسرائيلي مغطرس.. كيف صدرت الصحف المصرية والعالمية يوم تحرير سيناء؟

 

يحتفل المصريين في 25 أبريل من كل عام بذكرى تحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي عام 1982 وذلك بعد انتهاء حرب أكتوبر 1973، بالإضافة إلى عودة طابا للسيادة المصرية عام 1988، وكانت للصحف العالمية رأي عما قام به الجيش المصري تجاه تحرير أراضيه.
 
سعادة للمصريين وحسرة للإسرائيليين
وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إن 25 أبريل من كل عام هو يوم نصر وسعادة للمصريين والحزن والحسرة للشعب الإسرائيلي، حيث نجحت القوات المصرية باستبسال غير طبيعي في الحفاظ على كل شبر من أرضها، واسترداد سيناء وعودتها للسلطة المصرية. .
 
وأضافت الصحيفة العبرية، أن الجيش المصري في كل عام ينشر ويبث بعض الأفلام التاريخية لحرب أكتوبر واسترداد سيناء، لتحفيز المصريين والرفع من معنوياتهم للوقوف بجانبهم لقتل الإرهاب في سيناء، موضحة أن المصريين ينشرون صور مهينة للأسرى الإسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي، للتعبير على قدرة الفرد العربي للتصدي إلى الصعوبات.
 
الإسرائيلي مغطرس
أشادت صحيفة ديلي صن البريطانية، بقدرة المقاتل المصري في تحدي جميع الصعوبات التي واجهته واستطاعت تحويل هزيمته بحرب 1967، إلى نصر ساحق في حرب 1973 ليستكمل المقاتل المصري انتصاراته ويسترد آخر بقعة في أرضه وهي سيناء العظيمة لتعود خيراتها من جديد للشعب المصري، مُستنكرة الغطرسة التي كان يتحلى بيها الجيش الإسرائيلي وادعائهم بأحقية حيازتهم لأرض سيناء، ولكن قرار معاهدة "كامب ديفيد" أتفق مع حقوق الجيش المصري وشعبه بأحقية أرضهم.
 
القوات تحتفل مع المصريين
عبرت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية، عن استياءها من يوم 25 أبريل الذي يعد هزيمة جديدة للجيش الصهيوني بعد حرب "الغفران" كما يدعونها عن حرب أكتوبر المجيدة، وهي استرداد سيناء المحتلة، مؤكدين أن في هذا اليوم تحتفل به القوات المصرية مع شعبها، مُعلنين عن عطلة رسمية لكافة المؤسسات الحكومية للاحتفال بهذا الإنجاز.
 
المصري هزم أقوى جيوش العالم
كما أكدت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، أن 25 أبريل 1982 يعد يوم نصر جديد بعد نصر الجيش المصري في حرب أكتوبر، وأثبت للعالم قدرة المواطن المصري التي استطاعت هزيمة أقوى جيوش العالم مُعدا بأفضل أنواع الأسلحة، ولكن الإرادة المصرية عبر التاريخ أثبتت عدم يأس المصريين.
 
مبروك تحرير سيناء
وفي عام 1982 احتفلت الصحف المصرية بانسحاب القوات الإسرائيلية من سيناء وعودة السيادة المصرية عليها، حيث كتبت صحيفة الأخبار "مانشيت" باللون الأحمر على صفحتها الأولى "مبروك لشعب مصر، والرئيس يقول لكل مصري مبروك تحرير سيناء".
 
أعلام مصر خفاقة
كما نشرت جريدة الأخبار صوراً لإنزال العلم الإسرائيلي ورفع علم مصر على مدينتي رفح وشرم الشيح، وعلى الصفحات الداخلية لجريدة الأخبار رصدت مشهد الانسحاب قائلة: "في تمام الساعة الواحدة والدقيقة خمسين ظهراً خفق قلب مصر، بينما ارتفعت أعلامها خفاقة فوق كل سيناء".



وارتفعت الأعلام
وكتبت جريدة الجمهورية "مانشيت" باللون الأحمر "وارتفعت أعلام مصر" وعناوين فرعية نصها: "مبارك:استعدنا سيناء بالكفاح والعطاء، حققنا النصر بوحدة الصف والاستعداد للتضحية، الطريق ما زال طويلاً وأمامنا عمل كبير".