فتاة «محشورة» بين الحياة والموت لساعتين أسفل «ترام الشاطبى»

عدد المشاهدات 180

01:16 مساءً

الخميس , 18 اكتوبر 2018

فتاة «محشورة» بين الحياة والموت لساعتين أسفل «ترام الشاطبى»
فتاة «محشورة» بين الحياة والموت لساعتين أسفل «ترام الشاطبى»

 

صوت ارتطام قوى، ترام مقبل بسرعة يصطدم بسيارة ملاكى، السيارة تنحشر بين عجلات الترام وأحد الأعمدة على الخط الحديدى، المارة يحبسون أنفاسهم، وصرخات مدوية لفتاتين تنطلق من داخل السيارة، حادث مروع شهدته منطقة الشاطبى بوسط الإسكندرية، ليلة أمس، واجهت فيه إحدى الفتاتين الموت لمدة ساعتين، حتى تم انتشالها من بين الحطام.

سيارتها دخلت عكسى وكسرت إشارة المزلقان

بدأت فصول الواقعة عندما قادت فتاة سيارتها، وبجوارها صديقتها، عكس اتجاه السير، ظناً منها أنه يمكن عبور الخط الحديدى قبل وصول الترام المقبل بسرعة، لكنه اصطدم بالسيارة بقوة، قرب محطة الشبان المسلمين، ما أدى إلى تحطمها بالكامل، وبعد قرابة 10 دقائق، وقف المارة مكتوفى الأيدى من هول المشهد، وصلت قوات الحماية المدنية، التى تمكنت من إنقاذ قائدة السيارة أولاً، أما مرافقتها فقد كانت عالقة أسفل عربة الترام، وبعد جهود مضنية، استمرت نحو ساعتين، تم خلالهما تعطيل حركة المرور، نجحت قوات الدفاع المدنى فى انتشالها على قيد الحياة، ليتم نقلها إلى المستشفى مصابة بجروح وكدمات خفيفة.

مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمد الشريف، تلقى إخطاراً بالحادث من مدير البحث الجنائى، اللواء شريف رؤوف، فأمر على الفور بالدفع بسيارات الإسعاف والحماية المدنية إلى موقع التصادم، وتم تحرير المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة، التى بدأت بمباشرة التحقيقات، والانتقال إلى مكان الحادث للمعاينة.

شهود عيان أكدوا أن السيارة كانت تسير عكس الاتجاه، وحاولت قائدتها عبور المزلقان قبل وصول الترام، رغم أن الإشارة كانت حمراء، فيما قال اللواء خالد عليوة رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية، لـالوطن، إن الحادث أدى إلى تعطيل الحركة على خط الترام لأكثر من ساعتين، وتسبب فى خسائر كبيرة للهيئة.
هذا الخبر منقول من : الوطن