المرج علي صفيح ساخن .. الاب يعذب زوجته ويجبرها علي قتل اطفالهما الـ 3 ..الامن العام يفك لغز ابشع مذبحه في مصر

عدد المشاهدات 151

01:28 مساءً

الاثنين , 11 مارس 2019

المرج علي صفيح ساخن .. الاب يعذب زوجته ويجبرها علي قتل اطفالهما الـ 3 ..الامن العام يفك لغز ابشع مذبحه في مصر
المرج علي صفيح ساخن .. الاب يعذب زوجته ويجبرها علي قتل اطفالهما الـ 3 ..الامن العام يفك لغز ابشع مذبحه في مصر

 

كشف قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، برئاسة اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية، ملابسات العثور على جثث 3 أطفال أشقاء منذ قرابة عام ونصف، وتبين أن الأب بتحريض من زوجته الأولى قام بإجبار زوجته الثانية "والدة الأطفال" على قتلهم .

وتعود تفاصيل الواقعة بتلقي قسم شرطة المرج بلاغا من والدة الأطفال يفيد بمقتل أطفالها الثلاثة على يد زوجها، وإلقائهم في الرشاح بدائرة القسم، وأنها لم تبلغ بالواقعة التي حدثت منذ عام ونصف.

وأمر اللواء علاء سليم مساعد أول وزير الداخلية، بتشكيل فريق بحث برئاسة مفتشي قطاع الأمن العام ومشاركة مباحث القاهرة.

وكشفت التحريات التي أعدها فريق البحث أن الزوجة أرسلت استغاثة في إحدى البرامج ضد زوجها لتعذيبها ووضع مادة في عينها، مما تسبب في إصابتها لشكه في نسب أولاده بتحريض من زوجته الأولى.

وقررت "ا. ز"  بسابقة زواجها من "أحمد. ع. ا"، 33 سنة، عاطل والسابق إقامته بدائرة قسم المرج واعتياده منذ زواجهما التعدي عليها بالضرب وتعذيبها وأنها أنجبت منه ثلاثة أطفال.

وتبين قيام زوجها بالاشتراك مع زوجته الأولى "هالة. م. م" 50 سنة، ربة منزل، بتعذيبها وإجبارها على قتل أنجالها الثلاثة بدعوى شكه في نسبهم له وقيام زوجها بمساعدة زوجته الأولى بالتخلص من جثثهم بمكان غير معلوم لها.

وكشفت التحريات أن والدهم متزوج من سيدتين مقيمتين معه في شقة واحدة بدائرة القسم، حيث وقعت مشاجرة بين السيدتين، وأنه كان دائم تعذيب والدة الأطفال وأجبرها على قتلهم بتحريض من زوجته الأولى.

وأضافت التحريات أن المتهم ألقى جثث الأطفال في منطقة الرشاح لإبعاد أي شبهة جنائية حوله.

وبتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة أمكن ضبط المتهم وزوجته الأخرى، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الواقعة، وأمرت النيابة بحبس الأب 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كيف أنقذت الحماية المدنية أهالي أبو رواش من انفجار 150 طن تنر؟ 

أنقذ رجال الحماية المدنية بالجيزة، برئاسة اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، أهالي منطقة أبو رواش بمركز كرداسة من كارثة، بعد إنفجار 150 طن تنر، داخل مصنع غير أدمي بالكيلو 28 طريق مصر اسكندرية الصحراوي، وواصلوا طوال الساعتين الماضيين عمليات الإطفاء، وحال محاولتهم في السيطرة على الحريق، كانت 'جراكن التنر'، تنفجر، واحدة تلو الأخرى، ونجحوا في السيطرة على الحريق، دون وقوع ايه خسائر بشرية، بعد تفحم المصنع بالكامل. 

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، أن المصنع الذي اندلعت فيه النيران بمنطقة أبو رواش، غير أدمي، ومبني بالطوب الأحمر، وسقف خرساني، دون وجود وسائل الحماية وقت حدوث الحرائق.

وأوضحت التحريات أن صاحب المصنع لم يصدر له موافقة على المصنع من الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، ومرخص له من التنمية الصناعية، مضيفة أن العاملين بالمصنع يجمعوا "جراكن"، التنر ويقوموا بإعادة تعبئته داخل زجاجات صغيرة، وبيعها بالأسواق.

وأشارت المعاينة الأولية إلى أن ماس كهربائي، وراء إندلاع النيران بمصنع تنر بمنطقة أبو رواش، ويواصل رجال الحماية المدنية بالجيزة عمليات التبريد لمنع اندلاع النيران مرة أخري. 

ودفعت قوات الحماية المدنية بالجيزة بـ 14 سيارة إطفاء للسيطرة على حريق شب بمصنع تنر بالكيلو 28 بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، بمنطقة أبو رواش، دائرة مركز كرداسة.

كان تلقى اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بلاغا من شرطة النجدة مفاده باندلاع النيران بمصنع تنر، وعلى الفور انتقل رجال الحماية المدنية وصحبتهم 14 سيارة إطفاء، وتبين أن المصنع على مساحة 500 متر، وتم فرض كردون أمني، لمنع تمدد النيران.

وتم السيطرة على الحريق دون وقوع ايه خسائر بشرية، ونتج عن الحريق احتراق 150 طن مذيبات، وأخطر اللواء دكتور مصطفي شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع امن الجيزة.

 

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر