مقتل ارمله شخصيه شهيره داخل منزلها

عدد المشاهدات 244

02:09 مساءً

الأربعاء , 20 مارس 2019

مقتل ارمله شخصيه شهيره داخل منزلها
مقتل ارمله شخصيه شهيره داخل منزلها

 

تكثف مباحث المنوفية من جهودها، لكشف غموض العثور على جثة أرملة الشاعر الراحل محمد عفيفي مطر مكبلة الأيدي داخل منزلها، في قرية رملة الأنجب، التابعة لمركز أشمون.
  
تلقى اللواء سمير أبو زامل، مدير أمن المنوفية إخطارا من مركز شرطة أشمون، بالعثورعلى جثة نفيسة محمد قنديل (69 عاما)، أرملة الشاعر الراحل محمد عفيفي مطر، مكبلة الأيدي وبها إصابات في الرأس، وذلك داخل منزلها في قرية رملة الأنجب.
وبإخطار أجهزة البحث الجنائي، انتقلت إلى محل الجريمة، وتم نقل الجثمان إلى مستشفى شبين الكوم التعليمي، وتحرير محضر بالواقعة، وأمرت النيابة بانتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة، واستجواب عدد من الشهود والجيران لمعرفة دوافع الجريمة.
من جانبه، قرر اللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية في المنوفية، تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة العقيد محمد على مفتش المباحث، والمقدم محمد السخاوي، رئيس مباحث مركز أشمون، لسرعة ضبط الجناة.
وأكد مصدر أمني، أن القتيلة كانت تسكن بمفردها داخل منزلها، مشيراً الى أن الواقعة تم اكتشافها عن طريق أحد الجيران، الذي أبلغ مباحث مركز أشمون، موضحا أن الشبهات تشير إلى أن الجريمة بدافع السرقة، حيث إن القتيلة تسكن بمفردها منذ مدة طويلة، لافتا إلى مراجعة محتويات المنزل وبيان اختفاء أي محتويات منه من عدمه، واستجواب الجيران دائمي التردد على الضحية.
يذكر أن الشاعر محمد عفيفي مطر، ولد في محافظة المنوفية عام 1935، وتخرج في كلية الآداب من قسم الفلسفة، وحصل على جائزة الدولة التشجعية في الشعر عام 1989، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية عام 2006، وصدرت أعماله الكاملة عام 2000، ويعتبر من أبرز شعراء جيل الستينيات في مصر.
تنوّعت المجالات التي برع فيها الشاعر محمد عفيفي مطر، بين المقالات النقدية وقصص الأطفال وترجمة الشعر، وفاز بجوائز عديدة منها جائزة سلطان العويس في عام 1999، ومن أشهر دواوين مطر 'الجوع والقمر' الذي صدر في دمشق عام 1972، 'ويتحدث الطمي' الذي صدر في القاهرة عام 1977، و"رباعية الفرح" صدر في لندن عام 1990، واحتفالية "المومياء المتوحشة"، صدر في القاهرة عام 1992.
 
 
نقلا عن الاهرام