بسبب هذه الحركه قد تخسر حياتك .. احذر

عدد المشاهدات 134

03:52 مساءً

الأربعاء , 20 مارس 2019

بسبب هذه الحركه قد تخسر حياتك .. احذر
بسبب هذه الحركه قد تخسر حياتك .. احذر

 

تسببت أعواد الأذن القطنية في نقل رجل إنجليزي من منطقة كوفنتري إلى المستشفى، بعد إصابته بعدوى في الجمجمة وتعرض للانهيار. 
تعرض الرجل للانهيار بعد معاناته من نوبات تشنج وصداع وألم في الأذن وتقيؤ، وبدأ ينسى الأسماء رغم عدم معاناته من أي أمراض عصبية، وكان قد خضع للعلاج من التهاب حاد في الأذن، حتى اكتشف الأطباء أن المشكلة تفاقمت ووصلت إلى الجمجمة.
وبمجرد اكتشاف السبب، بدأت عملية علاجه بمشاركة أطباء من مستشفى كوفنتري الجامعي وهيئة الصحة البريطانية.
"لهذا المريض تاريخ في العلاج من ألم بالأذن اليسرى وتراجع حاسة السمع على مدى الخمس سنوات الماضية"، هذا ما أكده ألكساندر تشارلتون، اخصائي الأنف والأذن والحنجرة، في الدورية العلمية المتخصصة "بي أم جاي".
اقرأ أيضا: فوائد شمع الأذن ومخاطر إزالته بالطرق التقليدية 
وبعد الخضوع للعلاج بمضادات حيوية، قرر الأطباء فحص أذنيه، حيث وجدوا أن قنوات الأذن لديه تعاني من التهاب حاد مع بعض الاتساخات العالقة بسبب أعواد القطن، لكن الغريب أن المريض لم يصب بأي حمى.
وأوضح الأطباء، أن أعواد القطن ربما تعلق في الأذن، ما يسبب التهابات وأمراض أخرى، في حين لم يعرف الرجل متى التصقت تلك القطعة في أذنه، فكان يعاني من تراجع قوة سمعه منذ 5 سنوات، وتسمى هذه الحالة غير الشائعة "عدوى القناة السمعية الخارجية".
وووجد الأطباء أن الالتهاب أصاب خلايا الجمجمة، ولم يصل إلى خلايا الدماغ، وبعد مرور 6 أيام من العلاج، لاحظوا تحسن حالته وتراجع الالتهاب في خلايا الجمجمة، حتى شفي بعد 10 أسابيع.
المصدر: ميل أونلاين