الدكتور دفع مراته حق الكشف في عيادته .. فكان اول اجراء منها ردا عليه صادم

عدد المشاهدات 168

12:15 مساءً

الأربعاء , 27 مارس 2019

الدكتور دفع مراته حق الكشف في عيادته .. فكان اول اجراء منها ردا عليه صادم
الدكتور دفع مراته حق الكشف في عيادته .. فكان اول اجراء منها ردا عليه صادم

 

وقفت الزوجة "سمر.ح.ك" أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، تطلب الخلع من زوجها "خ.م.ن" طبيب، بعد مرور 18 شهرا على زواجهما، وادعت استحالة العشرة بينهما، مبررة ذلك أن زوجها شخص مادي ويحاسبها حسابا عسيرا إذا أنفقت أى أموال، ويدفعها للمشاركة فى مصروف المنزل وسداد الفيزيتا إذا طلبت استشارته كطبيب.

 

وتقول الزوجة أثناء طلب التسوية لتطليق زوجها خلعا:"شاء القدر أن أقع فى قبضة زوجي لأفاجأ بعد الزواج بشخصيته الحقيقة، فلم أكن أدرى أن حبيبي ووالد طفلي سيكون بتلك الأخلاق ويلقيني فى الشارع ويطردني من منزلي بسبب الأموال بعد أن سلبني جميع حقوقى".

وتضيف الزوجة: منذ الأيام الأولى من الزواج، عانيت مع زوجي بسبب إهماله لى وتجاهله لكافة مسئوليته كرجل وطمعه ليعتاد أن يسبب لى الوجع والمعاناة إلى أن سقطت مغشيا على وذهبت للمستشفى برفقة والدتى بسبب انشغاله كعادته وعدم تواجده فى الأوقات الحرجة بجوارى، وخضعت للتحايل الطبية وعلمت بعدها بإصابتي بالضغط بسبب المأساة التى رأيتها برفقته .

وتابعت الزوجة : عندما تواصلت هاتفيا معه رفض أن يأتى خوفا من أن يدفع ثمن التحاليل، وانسحب رغم أنه ميسور ماديا وطلب ذهابي لأهلى لعدم استطاعته تحمل ذلك العبء، وعندما جاءت والدتي للإقامة معى بسبب بعد المسافة بين منزل أهلى والمستشفي طالبها بدفع مبلغ والمشاركة فى مصروف المنزل .

وتؤكد الزوجة :عندما كنت أمرض أو والدتى ونذهب لإجراء بعض الفحوص بعيادته الخاصة يطالبني بدفع الفيزيتا، وكأنى شخص غريب عنه وبعد خلافات طردنى من منزلى وفجاءني بتغيير كالون المنزل ومنعه لى من الدخول بعد أن أعطي تعليمات للبواب.

وتتابع: تخلى زوجي عني  وتركنى وطفلي واستولى على منقولاتى أثناء خضوعى للعملية  فلم أجد حلا غير اللجوء لمحكمة الأسرة لمحاولة الحصول على حقوقي.


 

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع