رئيس البرلمان الليبي قد نضطر لدعوة الجيش المصري للتدخل

عدد المشاهدات 101

03:59 مساءً

الأحد , 12 يناير 2020

رئيس البرلمان الليبي قد نضطر لدعوة الجيش المصري للتدخل
رئيس البرلمان الليبي قد نضطر لدعوة الجيش المصري للتدخل

 

دعا رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، البرلمان المصري، إلى حشد الاعتراف الدولي بالبرلمان باعتباره ممثلًا وحيدًا للشعب الليبي. وقال في كلمته بمجلس النواب المصري، اليوم الأحد: "أدعوكم أيها السادة إلى اتخاذ موقف شجاع، وإلا قد نضطر إلى دعوة القوات المسلحة المصرية للتدخل إذا حصل تدخل أجنبي في بلادنا". .
وأوضح أن استمرار الاعتراف بشرعية المجلس الرئاسي الليبي أقل ما يوصف به "الخيانة"، إذ يعد تجاهلا لإرادة الليبيين وحقهم في الدفاع عن وطنهم والمحافظة عليه.
وانتقد صالح عدم الإعلان عن موقف عربي موحد يؤيد حق مجلس النواب الليبي المنتخب في ممارسة مهامه وصلاحياته التشريعية باعتباره الجسم الشرعي الوحيد في ليبيا، ورفض محاولات مصادرة هذه المهام والصلاحيات.
وقال إنه لا يعتد بأي حكومة دون منحها الثقة من مجلس النواب، لأن توقيع الاتفاقيات والمعاهدات يحتاج إلى مصادقة مجلس النواب ودونها تُعد باطلةً ولاغيهً.
وأضاف رئيس مجلس النواب الليبي أن "اتفاق الصخيرات" لم يعد له وجود في ظل الممارسات التي يقوم بها رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، لافتا إلى أن ليبيا تواجه هجمة شرسة وتدخلا سافرا من بعض الأطراف وفي مقدمتها تركيا.


وشدد على أهمية مساهمة مؤسسات الدولة المصرية في حل المشكلة الليبية، معربا عن شكر بلاده لمصر على موقفها الواضح والذي يشهد له التاريخ.
وقال إن مصر لم تتخل عنا يوما، مقدما الشكر لمصر شعبا ورئيسا وحكومة لمساندتهم للشعب الليبي.
وأضاف أن الشعب الليبي أراد التغيير وبناء دولة مدنية، ودعمه في ذلك وقتها المجتمع الدولي، إلا أنه ترك ليبيا وشعبها في منتصف الطريق فى مواجهة الإرهاب والمليشيات المسلحة، مما جعل إقامة الدولة في ليبيا طريقا صعبا.
وأوضح صالح أن تركيا تعمل على نشر ديكتايوريتها الفاشية في ليبيا، وتسعى إلى تدمير منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط، مشددا على أن توقيع مذكرتي التفاهم بين رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان "يدخل ليبيا والمنطقة في توترات كبيرة".

هذا الخبر منقول من : مصراوى