آخر صيحات عالم المخدرات: «الفلاكا» يقود المتعاطي لأكل لحوم البشر

عدد المشاهدات 362

03:03 صباحًا

الثلاثاء , 14 نوفمبر 2017

آخر صيحات عالم المخدرات: «الفلاكا» يقود المتعاطي لأكل لحوم البشر
آخر صيحات عالم المخدرات: «الفلاكا» يقود المتعاطي لأكل لحوم البشر

كتب / احمد ذكي

بعد اكتشاف أول حالة "لزومبي"‬ بمحافظة كفر الشيخ والتي انتشرت بصورة كبيرة علي وسائل الإعلام والسوشيال ميديا بقيام طالب ثانوي بإستدراج شقيقه الأصغر إلي منطقة زراعات وانهال عليه طعنا بمقص حتي فارق الحياة وقام بسلخ جلده وأخرج أحشاءه وأكلها


دقت "سكاي ايجي" ناقوس الخطر لإيصال الأمر للمسؤلين لوضع السبب أمامهم بعد معرفة أن وراء هذا فعل المشين مخدر انتشر حديثا في العديد من مناطق القاهرة والجيزة يسمي «‬الفلاكا» وهو يؤدي إلي تحويل الإنسان الطبيعي إلى "‬زومبي" أي آكل لحوم البشر ومخدر آخر نال شهرة عنه وهو »‬الأستروكس» وهو يؤدي إلي توقف ضربات القلب وهبوط حاد في الدورة الدموية ثم الوفاة. .


 في البداية.. يؤكد مصدر أمني بأن مخدر الفلاكا هو مخدر صناعي واسمه العلمي »‬ألفا بي في بي» وهو مخدر زهيد الثمن يتم تصنيعه في الصين، مشيرا الي ان الفلاكا يأخذ شكل حبيبات بيضاء ذات رائحة كريهة ويمكن أن تؤكل أو تستنشق أو تحقن أو يتم تعاطيها عن طريق السجائر الإلكترونية، ويسبب الفلاكا عند تعاطيه حالة من الهذيان ترتبط بالبارانويا والهلوسة الشديدة، التي قد تؤدي إلي ممارسة العنف.


 كما تؤدي الي اضرار خطيرة لهذا المخدر إذ إنه من الممكن أن يؤدي إلي رفع درجة حرارة الجسم بشكل قد يؤدي إلي الوفاة، بالإضافة إلي الإضرار الشديد بالكلي.


كما أن المخدر قد يكون له علاقة بحالات العنف ومهاجمة المارة في الشوارعن وأشار المصدر إلى أن أعراض الفلاكا تظهر في نوع من جنون العظمة والسعادة المفرطة تتخللها نوبات عدوانية وعدائية للاخرين، فيما يقضي ومنذ اللحظة الأولى على إدراك متعاطيه بأفعاله وتصرفاته، وعلى إحساسه بالألم، كما يؤدي إلي تغييبه تماماً عن الواقع، ويأخذ به إلى أن يصبح قاتلا عدوانيا، شرسا، غير مدرك ما يرتكبه من أعمال عنيفة، وغريبة، وجنونية، ووحشية، وغير متوقعة على الإطلاق، فضلاً عن تحويله المتعاطي إلي مخلوق مدمر خارج عن السيطرة.


وعن مخدر الاستروكس الذي انتشر بكثرة أكد المصدر الأمني بأنه يسبب السيطرة التامة علي الجهاز العصبي ويؤدي لتخديره تماما ويصيب متعاطيه باحتقان شديد وإحمرار بالوجه وحشرجة في الصوت واتساع في حدقة العين وعندما ينتهي تأثيره على المتعاطي تزيد الهلاوس السمعية والبصرية التي يشعر بها.


 وعن أماكن بيعه وانتشاره بالقاهرة والجيزة، أكد المصدر الأمني أن الفلاكا والأستروكس انتشرا في أماكن عديدة مثل مصر الجديدة، ومدينة نصر، وبولاق ابو العلا، ووسط البلد، وبولاق الدكرور، والمهندسين، والعجوزة، والهرم، ويباع بكثرة في مدينة السلام.